اللجنة المشتركة ترحب بقرار السراح المؤقت لسجين غوانتانامو السابق يونس الشقوري

قرر قاضي التحقيق بمحكمة الإرهاب بسلا منح السراح المؤقت يومه مساء يوم الخميس 11 فبراير 2016 ليونس الشقوري المعتقل السابق بسجن غوانتانامو وقد سبق أن حدد جلسة لإتمام التحقيق معه بتاريخ 23 من الشهر الجاري لمواجهته بصهره نور الدين نفيعة الملقب بالشيخ أبي معاذ في أوساط السلفيين و القابع بسجن بوركايز بفاس.

و قالت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين في بلاغ لها أنها رفقة أسرة الشقوري تسجلان ارتياحهما الشديد لهذا القرار.

عبد الرحيم الغزالي المتحدث باسم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين رحب في تصريح للمغربية 24 بقرار السراح المؤقت قائلا “نرحب بقرار السراح المؤقت الذي منح للمعتقل يونس الشقوري الذي قضى 14 سنة من الإحتجاز التعسفي بسجن غوانتانامو بكوبا كإجراء مبدئي و ننتظر و نأمل في إنصافه بشكل تام وذلك بتبرئة ساحته بشكل كلي.

و ينجدر يونس الشقوري من مدينة آسفي  غادر التراب المغربي سنة 1990 ليعمل كعامل إغاثة بأحد المنظمات الإغاثية و الخيرية بباكستان ثم لتحصيل العلوم الشرعية بكل من الجامعة الإسلامية بإسلام أباد ثم مسجد أبو النور بدمشق ليعود للعمل مع أحد المنظمات الإغاثية بعد ذلك على أرض أفغانستان حيث تم القبض عليه أواخر دحنبر 2001 ليتم ترحيله إلى معتقل غوانتانامو بكوبا من قبل السلطات الأمريكية حيث قضى ما يناهز 14 سنة بدون أن توجه إليه أي تهمة حسب اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين.

اظهار المزيد في في الواجهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *