تازة : ستون يوما على اعتصام مواطن دون ….تدخل أو إهتمام يذكر

ستون يوما مضت على اعتصام مواطن تجرع مرارة الظلم في واضح النهار …. ستون يوما انتهت وملف هذا المواطن لم يجد من يهتم به أو يحركه! كم كنا تعساء عندما اعتقدنا أن حضنا التعيس مع المسؤولين ناتج من سوء تواصلنا كم كنا أغبياء عندما منحنا ثقتنا وتقديرنا الى أشخاص لم يقدروا حجم المسؤولية التي يتقلدونها ….! اه ياوطني اغلب من تضن أنهم خدامك يتفننون في تعذيب المواطنين لم ينفع معهم لا مرامي دستورك ولا توجيهات وخطب ملكنا نصره الله وأسعده، أغلبهم يستغلون خيراتك ويتجبرون على الضعفاء من أولادك كيف يعقل لعقلاء هذا الوطن؟ أن يصمتوا أمام ما يقع لمواطن مريض من جماعة الربع الفوقي همه الوحيد رخصة لبناء بيت يجمع عائلته بعدما أصيب بأمراض عدة وهو يعمل بالمهجر أيها العقلاء نستنجد بعد الله بضميركم في أنصاف هذا المواطن وتحقيق العدالة في النازلة.

لك الله يا وطني اصبح فيك المواطن ‘ أرخص ما نملك و اصبحت حياته مجرد شيئ تافه ، ولاحق له في حقه.. خصوصاً إن كان من أقصى نقطة من بلدنا الحبيب، لكن الظلم ظلما حتى لو تلون بكل ألوان التبريرات.

اظهار المزيد في أخبار الجهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *