جمعية أمزيان تجدد تشبثها واستمرارها في النضال وتطالب الحكومة بإصدار القوانين التنظيمية الخاصة بالأمازيغية

طالبت جمعية أمزيان بالناظور أثناء مشاركتها في تظاهرة فاتح ماي 2016-2966 الحكومة بإصدار القوانين التنظيمية الخاصة بالأمازيغية وتفعيل ترسيمها في مختلف دواليب ومؤسسات الدولة، وعبرت عن انشغالها العميق لاستمرار تدهور الوضعية الاقتصادية والاجتماعية لعموم العمال والأجراء، واستفحال ظاهرة البطالة والإقصاء والفقر والتهميش والتهجير الذي تتحمل الدولة والحكومة إلى جانب التشكيلات السياسية والحزبية كامل المسؤولية فيها.

كما نددت الجمعية كذلك بسياسية التماطل والتأجيل المستمر للحقوق الأمازيغية، التي تنهجها الدولة والحكومة الحالية، وأكدت على أن نوايا الدولة والحكومة المغربية لإنصاف الأمازيغية تبقى غير سليمة، ما لم يتم التعبير عنها بقرارات جريئة وبالعمل الفعلي وليس الاكتفاء بإطلاق التصريحات التي لا تأثير لها على أرض الواقع ونعتبرها إشارة سيئة حول النية الحقيقية للحكومة المغربية بخصوص الأمازيغية والأمازيغ.

وعليه، فإن جمعية أمزيان تجدد تشبثها واستمرارها في النضال من أجل تحقيق المطالب والحقوق العادلة والمشروعة، والتعجيل بإصدار القوانين التنظيمية الخاصة بالأمازيغية وتفعيل ترسيمها في مختلف دواليب ومؤسسات الدولة المغربية، وتسريع إدماجها في جميع مناحي الحياة العامة، وإجبارية تدريسها في جميع أسلاك التعليم والتدريس بها لكافة المغاربة. ترسيم رأس السنة الأمازيغية (13 يناير) عيدا وطنيا مؤدى عنه كباقي الأعياد والمناسبات الأخرى. تمزيغ الدولة والسلطة السياسية الحاكمة بالمغرب، والإعلان على أن المغرب دولة أمازيغية وبهوية أمازيغية، والانسحاب من جامعة الدول العربية، ووضع حد للإرث السياسي الاستعماري الفرنسي. إقرار دولة مدنية قائمة على المواطنة وفصل الدين عن الدولة والسياسة وسمو القوانين والمواثيق الدولية. اعتماد نظام فدرالي مبني على جهوية سياسية حقيقية تضمن للجهات التاريخية حكم نفسها بنفسها وتدبير جميع شؤونها.

اظهار المزيد في تمازيغت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *